وظائف الكبد

وتؤدّي الكبد وظائف ضرورية عديدة، تزيد على خمسين وظيفة، ومن أهمّ أعمالها مساعدة الجسم على هضم الطعام. وتصنع الكبد (المادة الصفراء) لتُساعد على هضم الدّهون.

وتختزن الكبد الغذاء أيضاً، ويسري الغذاء المهضوم من الأمعاء الدقيقة إلى الكبد بوساطة الدم، حيث يُخزّن. وعندما يحتاج الجسم إلى الغذاء فإن الكبد تطلقه في الدم. وتحوِّل بعض الغذاء المهضوم إلى مركبات تحتاج إليها خلايا الجسم. ويُخزّن الغذاء بشكل مكثّف، فعلى سبيل المثال، يُتمّ تجفيف السكر من الماء قبل حفظه، ولا يُمكن للجسم أن يستفيد منه إلاّ بتحويله إلى وضعه العادي، وهو ما يقوم به الكبد أيضاً.

وفوق ذلك، يُرشِّح الكبد السّموم والنفايات من الجسم، كما أنّ بعض المواد التي تصنعها الكبد تُساعد الجسم على مكافحة المرض، ويُساعد بعضها الآخر على تخثّر الدّم.

وللكبد قدرة كبيرة على بناء خلايا جديدة لتعويض خلاياها المريضة أو التالفة. ويستطيع الجرّاحون مثلاً أن يستأصلوا جزءاً من كبد سليمة لإنسان بالغ ويزرعوه في طفل ذي كبد مريضة. وبمرور الوقت تتجدد كبد البالغ بسرعة وتصل إلى الحجم الكامل، وتنمو كبد الطفل مع نموّه.

ويفرز الكبد مادة الكولسترول، وهو مادة دهنية يستخدمها الجسم في بناء أغشية الخلايا وصناعة هورمونات معيّنة. والهرمونات مواد كيميائبة تؤثر على وظائف الجسم المتعددة، وتستخدم خلايا الكبد الكولسترولَ في صناعة أملاح الصفراء.

أمراض الكبد

قد يكون لأمراض الكبد عواقب وخيمة، لأنّ الكبد تؤدّي وظائف حيوية كثيرة جدّاً، وتحدث الوفاة إذا توقّفت وظائف الكبد. ومن حسن الطالع أنّ لدى الكبد قدرة كبيرة على بناء خلايا جديدة لتعويض الخلايا المريضة أو التالفة.

وأغلب أمراض الكبد غير مؤلمة في مراحلها المبكرة، ولذلك يصعب اكتشافها. واليرقان هو إحدى العلامات الأولى الدالة على مرض الكبد.

يحدث اليرقان عندما يحتوي الدم على كمية زائدة من البليروبين، حيث تؤدي هذه الزيادة إلى تغيّر لون الجلد وبياض العينين نحو الاصفرار، وقد ينشأ اليرقان إذا فشلت خلايا الكبد المريضة في استبعاد البليروبين من الدم.

ومن الأمراض الشائعة مرض التهاب الكبد، الذي يحدث نتيجة لفيروسات أو سموم. وهناك خمسة أنواع رئيسة من التهاب الكبد الفيروسي، هي التهابات الكبد الألفي والبائي والجيمي والدالي والهائي (أي من الأنواع أ، ب، ج، د، هـ). وأغلب حالات الإصابة بهذا النوع لا تؤدّي إلى مرض خطير. ولكن قد تؤدّي بعض الحالات الشديدة إلى فشل الكبد والوفاة.

ومن الأمراض الأخرى التي تُصيب الكبد مرض تليّف الكبد، والذي يحدث عندما يحلّ النسيج النُّدبي محلّ خلايا الكبد السليمة، وتنتقص هذه العملية من قدرة الكبد على أداء وظائفه الحيوية. ويُعدّ تليف الكبد سبباً رئيساً للوفاة في بعض البلدان، إلاّ أنّ حالات التليف لا تنتهي جميعاً بالموت.

وإدمان الخمر هو أشهر أسباب تليف الكبد، ويُمكن أن يُؤدي التهاب الكبد إلى التليف.